الرئيسية / رسائل ماجستير / التلمذة المسيحية أساس لنمو وثبات الأعضاء – غسان عودة

التلمذة المسيحية أساس لنمو وثبات الأعضاء – غسان عودة

كاتب الرسالة: غسان عودة

موجز الرسالة

سأبين في هذه الرسالة انه عندما التزمت الكنيسة بأسلوب يسوع في التلمذة شهدت نموا وثباتا. تتكون رسالة الماجستير هذه من خمسة فصول. الفصل اول كان عبارة عن المقدمة، ذكرت فيها عن حالة شبه الركود التي مرت فيها كنيستنا في كفرياسيف، اذ انها لم تستطع الحفاظ على النفوس التي قبلت الرب. وشمل ايضا لمحة تاريخية عن المسيحية، منذ نشأتها والى ما وصلت عليه اليوم، اذ تبلغ نسبة المسيحيين اليوم أكثر من ثلث سكان العالم، وبالرغم من ذلك فان الشر يطغى عليه. الفصل الثاني كان عبارة عما ورد في الكتاب المقدس عن التلمذة واسلوب يسوع في التلمذة، اذ هو المعلم العظيم ومثالنا في كل شيء، اذ استطاع بأسلوبه ان يُنشئ مجموعة من التلاميذ استطاعت ان تفتن السكونة. اما الفصل الثالث فكان عبارة عن دور الكنيسة في التلمذة، وكيف يحدث النمو الروحي ويصبح الأعضاء فعالين في الكنيسة، ودور الكنيسة في المجتمع، اذ هي نور للعالم وملح للأرض. كُرِّس الفصل الرابع للكنيسة الإنجيلية المعمدانية في كفرياسيف. الكنيسة بين الماضي والحاضر، والاستراتيجية التي اسْتخدمت لتحافظ على المترددين وتحولهم الى اعضاء ثابتين ملتزمين خادمين فيها. وقد تم قياس نجاح هذه المنهجية من  خلال استبيان لعيّنة من المؤمنين الجدد. اما الفصل الخامس فكان عبارة عن الخلاصة وتقديم النصائح لبقية الكنائس.

تنزيل نص الرسالة